أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار الرياضة / تقرير … كرستيانو رونالدو يسعي لتحقيق 6 أرقام قياسية في يونيو 2016
FB_IMG_1465850794376

تقرير … كرستيانو رونالدو يسعي لتحقيق 6 أرقام قياسية في يونيو 2016

FB_IMG_1465850794376

تقرير … كرستيانو رونالدو يسعي لتحقيق 6 أرقام قياسية في يونيو 2016

 

الاتحاد برس | متابعات رياضية

 

يخوض البرتغالي كريستيانو رونالدو (31 عاما) غدا الثلاثاء أول مباراة لفريقه في هذه النسخة من كأس أمم أوروبا (يورو 2016) أمام أيسلندا، حيث سيطارد في البطولة ستة أرقام قياسية.

 

12 عاما مرت على مشاركته الأولى في البطولة عام 2004 بالنسخة التي احتضنتها البرتغال. كان لا يزال حينها لاعبا في صفوف مانشستر يونايتد ويتذكر الجميع صورته وهو يبكي بعد الخسارة في النهائي من اليونان.

 

كانت هذه البطولة بمثابة اعلان عن ولادة نجم ولم يكن هناك أي شك في البرتغال بأنه سيصبح أسطورة مستقبلا.

 

ومع رونالدو، قدمت البرتغال بعضا من أفضل مستوياتها في البطولة: في 2008 خرجت من ربع النهائي وفي النسخة الأخيرة خرجت من نصف النهائي أمام إسبانيا بركلات الترجيح.

 

ويسعى كريستيانو خلال هذه النسخة للتتويج بلقب هداف نهائيات اليورو حيث يتعادل مع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بستة أهداف لكل منهما، ولكن أمامهما كل من آلان شيرار بسبعة أهداف وبلاتيني بتسعة أهداف.

 

ويشارك رونالدو في رابع نسخة من اليورو ليعادل الألماني لوثار ماتيوس (1980-1984-1988-2000) والدنماركي بيتر شمايكل (1988-1992-1996-2000) والهولنديين أرون وينتر (1988-1992-1996-2000) وإدوين فان دير سار (1996-2000-2004-2008) والفرنسي ليليان تورام (1996-2000-2004-2008) والإيطالي اليساندرو ديل بييرو (1996-2000-2004-2008).

 

ويسعى كريستيانو ليصبح أول لاعب يسجل في أربع نسخ مختلفة من البطولة، حيث أنه في الوقت الحالي متعادل مع مواطنيه نونو جوميش (2000-2004-2008) وهيلدر بوشتيجا (2004-2008-2012) والفرنسي تييري هنري (2000-2004-2008) والألماني يورجن كلينسمان (1988-1992-1996) والتشيكي فلاديمير سميتشر (1996-2000-2004).

 

وكان رونالدو أنهى نسخة العام الماضي في 2012 بتسجيل ثلاثة أهداف تقاسم بها صدارة الهدافين مع الإسباني فرناندو توريس والروسي آلان دجاجويف والكرواتي ماريو ماندزوكيتش والألماني ماريو جوميز والإيطالي ماريو بالوتيلي.

 

وإذا ما تمكن كريستيانو من احتلال صدارة الهدافين في هذه النسخة، سيصبح أول لاعب يتمكن من تحقيق هذا الأمر في نسختين مختلفتين.

 

وأمام رونالدو رقم آخر يسعى لكسره وهو أن يصبح أكثر اللاعبين مشاركة في نهائيات اليورو حيث تفصل مباراتين عن الرقم المسجل باسم ليليان تورام وفان دير سار (16 مباراة)، حيث لن يحرمه من هذا الأمر أي شيء، إلا الاصابة.

 

بخلاف هذا فإن كريستيانو تتبقى له أيضا ثلاث مباريات ليصبح أكثر اللاعبين من حيث عدد المباريات الدولية حيث له 125 مباراة بفارق مباراتين عن لويس فيجو المتصدر.

 

نيل نت