الرئيسية / اخبار العالم / أزمة دبلوماسية بين #تركيا و #أمريكا بسبب حرس أردوغان
atihad

أزمة دبلوماسية بين #تركيا و #أمريكا بسبب حرس أردوغان

أزمة دبلوماسية بين #تركيا و #أمريكا بسبب حرس أردوغان

الاتحاد برس – متابعات

دعا عدد من أعضاء الكونغرس الأمريكي، الجمعة، لطرد السفير التركي لدى واشنطن بعد قيام حراس الرئيس التركي بالاعتداء على عدد من المتظاهرين السلميين أمام مبنى السفارة أثناء تواجد رجب طيب أرودغان داخلها.

وقال السيناتورالأمريكي جون ماكين،”يجب طرد سفيرهم من الولايات المتحدة الأمريكية”، مضيفا: “نحن في الولايات المتحدة الأمريكية، لسنا في تركيا أو في بلد من بلدان العالم الثالث”، وتابع: “هذه الأمور لا يمكن أن تبقى من دون ردة فعل دبلوماسية”.

وأضاف المسؤول الامريكي: “إنهم حراس أردوغان. لقد أصدر أحدهم أمرا لهم بالخروج والاعتداء بالضرب على متظاهرين مسالمين. ينبغي أن تكون هناك عواقب وخصوصا التعرف إلى هؤلاء وملاحقتهم أمام القضاء”.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أكدت أن مسؤولين أمنيين أتراك شاركوا، الثلاثاء الماضي، في الاعتداء على محتجين كانوا يتظاهرون ضد أردوغان أمام مقر السفير التركي في أمريكا.
وقد تسبب الاعتداء في إصابة تسعة أشخاص تم نقلهم إلى المستشفى، وظهر عناصر أمن أتراك يخرجون من مقر السفير، ثم يتراجعون إلى أراضي المقر، حسبما أفاد مسؤول من وكالات إنفاذ القانون، مضيفاً أن السيناريو تكرر عدة مرات.

وقال مسؤول في الخارجية الأمريكية إن الأتراك الذين كانوا ضمن تلك الواقعة، كان بعضهم من عناصر أمن السفارة التركية والبعض الآخر من فريق حراس أردوغان.