الرئيسية / اخبار اليمن / الأشموري مبادرة ﴿لافروف﴾أسوأ من مبادرة (كيري)  ” !
atihad

الأشموري مبادرة ﴿لافروف﴾أسوأ من مبادرة (كيري)  ” !

الأشموري مبادرة ﴿لافروف﴾أسوأ من مبادرة (كيري)  ” !

الاتحاد برس – كتب:. مطهر الأشموري

تابعت مختلف التحليلات التي تحاول الإجابه عن تحول في السياسه والمواقف السعوديه بأول زياره لملك سعودي إلى روسيا  !

بالنسبه للنظام السعودي فاليمن هي اولويته يستهدفها وباتت اولويته يستهدفها وباتت اولويته في البحث عن خروج أومخرج من عدوانه عليها ،  وهي بالتالي الهدف الأهم والملف الأهم له في هذه الزياره.

النظام السعودي أكتسف ان ترامب امريكا لن يفيده بأكثر من اوباما منذ الزياره الشهيره لترامب إلى الرياض أما الاهم فهو اكتشاف او معرفة إتجاه غالب داخل مجلس الأمن لإنهاء الحرب (العدوان) في اليمن وذلك يعني سحب ﴿الشرعنه﴾  للعدوان في القرار ٢٢١٦.

الامم المتحده باتت تججل من فضائع إجرام وجرائم النظام السعودي باليمن ربطاً بالإرهاب وتريد من ناحيه أخرى الإنتقال للحرب ضد الإرهاب في اليمن.

لم يكن سلمان السعوديه ليزور روسيا من أجل سلاح او من اجل سوريا او غير ذالك ولكن من اجل استباق قرار اممي بإنهاء الحرب ﴿العدوان﴾  بشراء حل سياسي من روسيا وعبرها من إيران  المسأله في الحل السياسي من منظور السعوديه ليس فقط الخروج والمخرج لها من مستنقع اليمن كما يطرح بل يريد هذا النظام فرض وإملاء شروط له بأي سقف خاصه وأن روسيا –كما يتوهم –تستطيع استعمال ضغوط إيران الى جانبها.

النظام السعودي كأنما هو في حالة تفاوض مع روسيا لتبني مبادره روسيه كحل يرضى عنها النظام السعودي وتفرض روسيا بعد ذلك بظغوطها وإيران لفرض وتفرض روسيا بعد ذلك بضغوطها وإيران لفرض إلزامها وبمقدور روسيا ان تظغط بالعبه الدوليه والمواقف في مجلس الأمن للموافقه على مبادره سعوديه الأصل روسية الطرح.

مثلما السعوديه هي التي طرحت مشروع قرار ٢٢١٦ وروسيا هي التي أعادت صياغته وعدالته فالسعوديه الان تقدم مشروع مبادره لروسيا وتتفاوض معها على تعديل وإذا تم التوافق فروسيا ملتزمه على ان تلزم بها اليمن كما قرار ٢٢١٦ دون قيد او شرط وإيران وحتى مجلس الأمن هما بين ادوات الضغط الروسي على اليمن .

في هذا السياق فالملك سلمان وجه بالإعداد لقمه روسيه اسلاميه في الرياض على غرار القمه الأمريكيه الإسلاميه وهكذا فالطرفان كأنما توافقا في موسكو على مسألة تقديم مبادره او لتقدم بها روسيا ولكنهما لم يتفق على المبادره كمشروع سعودي قبل الحديث عن تعديلات روسيه وهذا ماسيتم التواصل بشأنه او لنقل التفاوض سعودياً روسياً بعد إنتهاء الزياره وعوده ملك السعوديه الى الرياض.

قد نسمع في الفتره القليله القادمه ﴿مبادرة لافروف﴾ كما ﴿مبادرة كير﴾ والمؤكد ان مبادرة لافروف هي الأسواء من مبادرة كيري وإن تم إخراجها او صياغتها بما لايوحي بذالك !

بعد جمع هذا الموضوع سمعنا عن خبرين يتصلان به.

الأول :. أن ملك السعوديه تحدث في مجلس الوزراء السعودي بعد عودته من روسيا عن حل قريب في او اليمن.

الثاني :. ان ولد الشيخ يتبنى مبادره جديده سيطرحها على الامم المتحده ولعله طرحها اليوم.

ماتحدث عنه ملك السعوديه هو معطى لمحادثه في موسكو ومبادرة ولد الشيخ ﴿لافروف ﴾ في المؤشرات او المؤثرات والوضع مشاركة روسيا في دفع او خرجة الكره للملعب اليمني كما يقال وبانتظار ان تقبل اليمن او ترفض.