أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار اليمن / الرئيس الصماد يؤكد شراكة المؤتمر ويبشر بإجراءات إصلاحية اقتصادية للبلاد
صالح-الصماد-1

الرئيس الصماد يؤكد شراكة المؤتمر ويبشر بإجراءات إصلاحية اقتصادية للبلاد

صالح-الصماد-1

أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد أن المؤتمر الشعبي العام لايزال شريكاً في إدارة الدولة وأن الفتنة التي شهدتها اليمن خلال الايام الماضية لن تؤثر “على وضع الشراكة السياسية القائمة، بل هو فرصة لتعزيزها وتمتينها وتوسيعها من أجل تكريس الجهود لرفد الجبهات ومواجهة العدوان، وتصحيح وضع مؤسسات الدولة للقيام بواجباتها ومسؤولياتها الوطنية”.

وفي خطاب متفلز بثته الفضائية اليمنية الليلة عاهد الرئيس الصماد جميع أبناء الشعب “أننا لن نكون إلا مظلة لجميع أبناء الشعب من مختلف التيارات والتكوينات والتوجهات السياسية والدينية يجمعنا الوطن والحفاظ على كرامته واستقلاله والدفاع عن مقدراته وكرامة أبنائه لا نميز بين أحد أياً كان توجهه وانتماؤه ما دام في صف الوطن، وأننا جميعا متساوون في الحقوق والواجبات.”

 وأهاب الرئيس الصماد بكافة قيادات ومسؤولي وموظفي القطاع العام في الدولة الاستمرار في أعمالهم والالتزام بالدوام ورفع مستوى الإنجاز والأداء، كون قوى العدوان لطالما راهنت على إحداث شلل في أجهزة ومؤسسات الدولة المختلفة.  مضيفاً : “غير أننا على ثقة عالية بوعيكم وحرصكم على إفشال مثل هذه التوجهات والمساعي الخبيثة، كما أفشلتموها طوال السنوات الثلاث الماضية”.

وقال الصماد أن اليمن ومؤسساتها خاصة الأمنية والعسكرية  صارت اكثر صلابة ومتانة وستشهد الأيام المقبلة نقلة نوعية على مستوى الاصلاحات الاقتصادية وتوفير المتاح والممكن من المرتبات والخدمات للشعب وأيضاً على مستوى الإصلاحات الإدارية والمالية ومكافحة الفساد وإصلاح القضاء ونشر العدل والأمن لكافة أبناء الشعب.
مشيراً إلى أن المؤسسة العسكرية ستكون أكثر قوة وفاعلية وستشهد الجبهات مسارات عديدة تفقد العدوان كل آماله في تحقيق أهدافه الدنيئة التي كان يسعى لتحقيقها مؤملاً في إثارة البؤر واستقطاب من استطاع لتسهيل تقدمه وسيبوء بالفشل”.
وأكد الرئيس اليمني صالح الصماد أنه سيتم العمل على بسط سيطرة الدولة على كل شبر في أرض اليمن وسيادة النظام الجمهوري والقانون وبناء دولة المؤسسات “ولن نسمح بعودة المناكفات والتعطيل والشلل من أي طرف كان وأياً كانت المقاصد”.